16
إخفاء الإعلان
أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحة والطب » هل حان الوقت لأن نقول لمرض العقم وداعاً وإلى الابد.. فريق من الباحثين اليابانيين بداء بجعل ذالك ممكن
هل حان الوقت لأن نقول لمرض العقم وداعاً وإلى الابد.. فريق من الباحثين اليابانيين
هل حان الوقت لأن نقول لمرض العقم وداعاً وإلى الابد.. فريق من الباحثين اليابانيين

هل حان الوقت لأن نقول لمرض العقم وداعاً وإلى الابد.. فريق من الباحثين اليابانيين بداء بجعل ذالك ممكن

هل حان الوقت لأن نقول لمرض العقم وداعاً وإلى الابد.. فريق من الباحثين اليابانيين بداء بجعل ذالك ممكن نجح فريق من الباحثين اليابانيين في إنشاء سلائف بدائية للبويضات البشرية -والتي تعرف باسم الأووجونيا Oogonia- من خلايا الدم، مما يمثل علامة بارزة في السباق نحو تصنيع البويضات والحيوانات المنوية في المختبر، بحسب موقع Smithsonian.com.

وتستند نتائج العلماء، التي تم تفصيلها مؤخراً في دورية Science العلمية، إلى الأبحاث السابقة التي أجراها عالم الأحياء في جامعة كيوتو ميتينوري سايتو Mitinori Saitou، والذي نجح في تربية الفئران باستخدام البويضات والحيوانات المنوية المنشأة من الخلايا الجذعية في عام 2012.

خلايا الدم كانت خيار العلماء

وكما جاء في تقرير لأنطونيو ريغالادو نشر في «المراجعة التقنية لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT Technology Review»، فقد تم إنجاز تلك الخطوة بمساعدة المبيض المحاكى المبني من نسيج الفأر الجنيني، وأنه من الصعب للغاية استرجاع أنسجة الجنين البشرية اللازمة لإنشاء مبيض مؤقت مماثل، لذلك اضطر سايتو وزملاؤه لاستكشاف خيارات أخرى حين حولوا التركيز من الفئران إلى البشر.

وكتب دانيال أوبيرهاوس، على موقع فايس ماذربورد Vice Motherboard، أن العلماء حولوا جهودهم في النهاية إلى خلايا الدم البشرية، التي استُخدِمت لخلق خلايا جذعية متعددة القدرات (iPS) والتي تعرف بخلايا المستضدات الجذعية الجنينية، والتي يصفها ريغالادو في تقريره سالف الذكر بأنها أشبه بضحية «فقدان الذاكرة الجزيئي»، مشيراً إلى أنها لا يكون لديها هوية خلوية ثابتة، ولكنها قادرة بدلاً من ذلك على أن تتحول إلى أي نوع من الخلايا، من خلايا الدم إلى الكبد أو العظام.

خلايا بيضاء إلى خلايا جنينية

ووفقاً لما كتبت كارولين ي. جونسون في صحيفة الواشنطن بوست، فقد عمل الفريق على تحويل هذه الخلايا البيضاء الفارغة إلى خلايا إنجابية «بدائية».

هل حان الوقت لأن نقول لمرض العقم وداعاً وإلى الابد.. فريق من الباحثين اليابانيين
هل حان الوقت لأن نقول لمرض العقم وداعاً وإلى الابد.. فريق من الباحثين اليابانيين

واستضاف الباحثون الخلايا في حضَّانات من مبايض اصطناعية خلقت باستخدام خلايا فأرية جنينية على مدى أربعة أشهر، وبحلول نهاية فترة الاختبار، تطورت الخلايا إلى أزواج من خلايا الأووجونيا (oogonia) ـ لا تزال غير ناضجة للتخصيب، ولكنها خطوة أقرب للمأمول من أي وقت مضى.

وينقل روب شتاين على موقع «إن بي آر NPR» عن «أماندر كلارك Amander Clark» عالم الأحياء التنموي في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، الذي لم يشارك في البحث قوله «للمرة الأولى، استطاع العلماء أن يثبتوا بشكل مقنع أننا قادرون على صنع بويضات – بويضات غير ناضجة للغاية».

ثورة في عمليات تكاثر البشر

التكنولوجيا التي تبشر بها هذه الأبحاث الجديدة -بالإضافة إلى الجهود التجريبية المماثلة التي تجري في جميع أنحاء العالم- لديها القدرة على إعادة تشكيل تصوراتنا لعملية التكاثر البشري بشكل جذري.

وعلى الرغم من أن الدراسة اليابانية أنتجت بويضات غير ناضجة وغير صالحة للتخصيب، ناهيك عن أنها تتطور بشكل نهائي إلى جنين كامل، فإن الأمر كما كتبت كارولين جونسون أن العلماء يعتقدون «أنها مسألة وقت فقط، وليست مسألة احتمالية إذا ما كان» الباحثون سيصنعون بويضة ناضجة بالكامل في المختبر أم لا.

وبمجرد حدوث ذلك، فإن الأفراد الذين يواجهون مشاكل العقم قد يكونون قادرين على الحصول على ذرية تتشارك معهم في الحمض النووي.

هل حان الوقت لأن نقول لمرض العقم وداعاً وإلى الابد.. فريق من الباحثين اليابانيين

احصل على طفلك ممن تشاء من المشاهير

وإذا كانت الخلايا البشرية الموجودة هي المفتاح لإنتاج البويضات المزروعة في المختبر، فمن الممكن نظرياً للعلماء أن يصنعوا الأطفال من خلايا الدم أو الشعر أو الجلد الخاصة بشخص آخر. وغني عن القول أنه «قد تظهر هناك بعض الاحتمالات الغريبة جداً»، كما يصرح رونالد غرين اختصاصي الأخلاقيات الحيوية في دارتموث، لروب شتاين على موقع NPR.

فعلى الطرف البعيد من الطيف، يشير غرين إلى أنه يمكن إنتاج البويضات باستخدام خلايا مسروقة أو مكتسبة بشكل مشكوك فيه، فـ»قد ترغب امرأة -مثلاً- في الحصول على طفل من جورج كلوني»، ومن ثم «يمكن أن يبدأ مصفف شعره في بيع بصيلات شعره على الإنترنت. لذا، يمكننا أن نرى فجأة العديد من ذرية جورج كلوني دون موافقته».

لكن لاتزال هناك عقبات مهمة

من الاعتبارات الإضافية المرتبطة بهذا المجال الناشئ، اعتبار نقص الفهم الذي يمكن أن يؤدي إلى ولادة الأطفال المصابين بأمراض وراثية خطيرة، فضلاً عن المعضلات الأخلاقية مثل السماح بتحليل الحمض النووي للأجنة – وهي ممارسة يقول أستاذ الأخلاقيات الحيوية في جامعة ستانفورد هانك جريلي Hank Greely، مؤلف كتاب «نهاية الجنس ومستقبل التكاثر The End of Sex and the Future of Reproduction» في حديثه إلى روب شتاين، أنها قد تؤدي بـ»الآباء والأمهات وربما الحكومات» إلى التقاط واختيار الأجنة التي يسمح لها بالنمو إلى مرحلة النضج الكامل.

وعن مستقبل هذا المشروع الطموح، وكما يشير تقرير أوبرهاوس على موقع ماذربورد، فإن الفريق البحثي الياباني يأمل في إنتاج الحيوانات المنوية البشرية من خلال عملية خلية جذعية مماثلة، وكذلك إنشاء خلايا بويضات ناضجة بما يكفي للتخصيب. وبغض النظر عن أي مجموعة من الباحثين تحقق هذا الهدف أولاً، فإن وصول عصر جديد من الاستراتيجيات الإنجابية يبدو وشيكاً.

المصدر: عربي بوست

عن زياد درهم

زياد درهم من مواليد الجمهورية اليمنية حاصل على شهادة باكالريوس من كلية الإعلام أعمل كمحرر أخبار الحصة والطب لدى موقع رابد برس

شاهد أيضاً

ماهي مخاطر ومضاعفات التخدير العام ؟ وماذا يحصل لجسم المريض بعد التخدير العام ؟

ماهي مخاطر ومضاعفات التخدير العام ؟ وماذا يحصل لجسم المريض بعد التخدير العام ؟

ماهي مخاطر ومضاعفات التخدير العام ؟ وماذا يحصل لجسم المريض بعد التخدير العام ؟ يعتمد …

ماهو فحم تبييض الاسنان وماهي مكوناته وكيف يتم صنعه.. وهل هو مفيد أم ضار

ماهو فحم تبييض الاسنان وماهي مكوناته وكيف يتم صنعه.. وهل هو مفيد أم ضار

ماهو فحم تبييض الاسنان وماهي مكوناته وكيف يتم صنعه.. وهل هو مفيد أم ضار يبحث …

دراسة علمية جديدة تؤكد بأن دخان السجائر يضر بالعيون

دراسة علمية جديدة تؤكد بأن دخان السجائر يضر بالعيون

دراسة علمية جديدة تؤكد بأن دخان السجائر يضر بالعيون أظهرت دراسة جديدة أن التعرض لعنصر …

عادات يومية غير متوقعة تسبب الصداع | وكيفية علاج الصداع

عادات يومية غير متوقعة تسبب الصداع | وكيفية علاج الصداع

عادات يومية غير متوقعة تسبب الصداع | وكيفية علاج الصداع  يعاني الكثيرين على متسوى العالم …

أول إكتشاف علمي ناجح بنسبة 100% في بريطانيا تمثل في حبة سحرية لمرض السمنة

أول إكتشاف علمي ناجح بنسبة 100% في بريطانيا تمثل في حبة سحرية لمرض السمنة

أول إكتشاف علمي ناجح بنسبة 100% في بريطانيا تمثل في حبة سحرية لمرض السمنة لم …

إحذر.. إذا كانت أظافرك بهذا الشكل فعيلك مراجعة الطبيب فهي تنذر بإصابتك بمرض خطير

إحذر.. إذا كانت أظافرك بهذا الشكل فعيلك مراجعة الطبيب فهي تنذر بإصابتك بمرض خطير

إحذر.. إذا كانت أظافرك بهذا الشكل فعيلك مراجعة الطبيب فهي تنذر بإصابتك بمرض خطير صُدمت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.